الجمعة 24 سبتمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.21 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.53 4.55
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.81 3.85
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

"الرباعية الدولية": دعوة لعقد لقاء فلسطيني إسرائيلي بمشاركة دولية عربية

الرئاسة الفلسطينية: ملتزمون بالذهاب للمفاوضات من أجل تحقيق السلام وفق قرارات الشرعية الدولية

إعلام إسرائيلي: السلطة قدمت عرضاً لدبلوماسيين غربيين بوقف الانضمام للمؤسسات الدولية ومراجعة المناهج التعليمية

  • 22:32 PM

  • 2020-11-20

رام الله - " ريال ميديا ":

رحبت الرئاسة الفلسطينية، بالموقف الصادر عن اجتماع اللجنة الرباعية الدولية الذي أكد أن الخطوة الفلسطينية بإعادة العلاقات مع الجانب الإسرائيلي تخلق الشروط اللازمة لبناء الثقة والعودة إلى المفاوضات المباشرة بشأن القضايا الأساسية المتعلقة بالوضع النهائي.

ورحبت الرئاسة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، بالتقييم الإيجابي للخطوة الفلسطينية من قبل ممثلي الرباعية خلال اجتماعهم الذي ضم روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأميركية والأمم المتحدة  والاتحاد الأوروبي.

وقالت الرئاسة، نجدد التأكيد على التزام الجانب الفلسطيني بالذهاب إلى المفاوضات من أجل تحقيق السلام وفق قرارات الشرعية الدولية، مثمنين اقتراح روسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لعقد اجتماع لأعضاء الرباعية وبمشاركة دول أخرى.

كما رحبت الرئاسة، ببيان وزارة الخارجية الروسية الذي أكدت فيه الموقف الروسي بان الاستقرار الدائم في الشرق الأوسط لن يكون ممكناً دون إيجاد تسوية عادلة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي وفقاً للإطار القانوني الدولي الذي أقرته الأمم المتحدة وعلى أساس مبدأ "حل الدولتين" تتعايشان بسلام وأمن.

وأشادت بالموقف الروسي الداعي لايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، والذي سيقود الى تحسين علاقات دول المنطقة.

وكان قدم ممثلو الرباعية الدولية، تقييماً إيجابيًا بالإجماع لقرار القيادة الفلسطينية استئناف التنسيق مع اسرائيل في المجال الأمني، فضلاً عن التعاون الاقتصادي والاجتماعي، بما في ذلك في مجال الجهود المشتركة لمحاولة فايروس "كورونا".

وأكدوا ممثلو الرباعية، على أن هذه الخطوة تخلق الشروط اللازمة لبناء الثقة والعودة الى المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المباشرة، بشأن القضايا الأساسية المتعلقة بالوضع النهائي.

وقالت الخارجية الروسية، إنه بمبادرة من الجانب الروسي، عقد  اجتماع عبر كونفرنس هاتفي بين الممثلين الخاصين لأعضاء "اللجنة الرباعية"، شارك فيه عن روسيا - ممثل وزير الخارجية الخاص للتسوية في الشرق الأوسط فلاذيمير سافرونكوف، وعن الولايات المتحدة - مساعد الرئيس للمفاوضات بيركوفيتس، وعن الامم المتحدة -الممثل الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام مالدينوف، وعن الاتحاد الاوربي - الممثل الخاص للتسوية في الشرق الاوسط تيرستال.

وشدد الجانب الروسي، على أن الاستقرار الدائم في الشرق الأوسط لن يكون ممكناً دون إيجاد تسوية عادلة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وفقاً للإطار القانوني الدولي الذي أقرته الأمم المتحدة وعلى أساس مبدأ "حل الدولتين"، تتعايشان بسلام وأمن، مع  التركيز على أن  ايجاد حل عادل لقضية الشرق الأوسط، سوف يقود إلى تحسين علاقات دول المنطقة.

كما وتقدم ممثلو روسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، بمداخلات لمصلحة عقد اجتماع لأعضاء الرباعية ممثلي إسرائيل وفلسطين، ودول عربية رئيسية وجامعة الدول العربية.

كما تم الاتفاق على عقد الكونغرس الهاتفي القادم، منتصف ديسمبر القادم بعد عقد محادثات تشاورية إضافية.

ومن جهة ثانية قالت وسائل إعلام إسرائيلية مساء اليوم الجمعة، إن السلطة الفلسطينية، بعثت برسائل إلى دبلوماسيين غربيين بأنها ستكون على استعداد لتعليق انضمامها إلى الاتفاقيات والمؤسسات والمنظمات الدولية، وحتى إجراء نقاش حول ما يسمى "التحريض" في كتب نظامها التعليمي.

وقال الصحفي المختص بالشؤون الفلسطينية في قناة (كان)، غال بيرغر، في سلسلة تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): إنه وفقًا لبعض الرسائل الأخيرة من هيئات دبلوماسية غربية، تتوقع السلطة أنه كجزء من تجديد العلاقات بين رام الله والبيت الأبيض، ستوافق إدارة الرئيس جو بايدن، على إعادة فتح مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وإعادة فتح وكالة المعونة الأمريكية بملايين الدولارات.

كما ستُجدد مساعدة الموازنة الأمريكية لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (أونروا) والتي سبق للولايات المتحدة أن مولت نحو ثلث موازنتها.

كما تتوقع السلطة الفلسطينية أيضا أن تعيد إدارة بايدن فتح القنصلية الأمريكية في القدس، والذي لم يمس مبناه خلال إدارة الرئيس دونالد ترامب.
وقال بيرغر: إنه تم الإعلان هذا الأسبوع عن أن السلطة الفلسطينية قد بعثت برسائل إلى دبلوماسيين غربيين، مفادها أنها مستعدة لإصلاح آلية دفع الرواتب للأسرى الفلسطينيين وعائلاتهم، بحيث تحصل عائلاتهم على مزايا، بناءً على الوضع الاجتماعي والاقتصادي للأسرة وعدد الأشخاص المأسورين.

ووفق الصحفي الإسرائيلي، وكجزء من الإصلاح ، تعتزم هيئة شؤون الأسرى والمحررين أيضًا، تنظيم موضوع التوظيف الفعلي للأسرى المفرج عنهم في مؤسساتها، وبالتالي الاستمرار في دفع رواتبهم.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات