الجمعة 24 سبتمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.21 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.53 4.55
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.81 3.85
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

حماس: بدأنا الاجتماع بالفصائل بهدف خلق حالة اشتباك حقيقية موحدة مع الاحتلال

خلال اجتماع مع السنوار..فصائل المقاومة تؤكد "تجريم أي إجراءات تنوي السلطة فرضها ضد القطاع"

  • 17:13 PM

  • 2020-11-25

غزة - " ريال ميديا ":

أعلنت حركة حماس اليوم الأربعاء، أنها بدأت في عقد سلسلة لقاءات مع الفصائل الفلسطينية ومكونات الشعب في الداخل والخارج، لتصنع مسارًا صحيًا للحالة الفلسطينية.

وأشار المتحدث باسم الحركة فوزير برهوم أن تلك اللقاءات تهدف إلى خلق حالة اشتباك حقيقية موحدة مع الاحتلال لحماية الشعب والأرض والمقدسات، وتثبيت قواعد اشتباك جديدة مع الاحتلال، بحسب ما جاء على موقع وكالة (الرأي) المحلية.

وقال برهوم في تصريح صحفي: "نحن نراهن على وحدة الشعب وقوى المقاومة والموقف الوطني المشترك الرافض لقرار حركة فتح للعودة للتنسيق الأمني والعلاقة مع الاحتلال".

وبين أن استراتيجية حماس قائمة على التواصل مع الكل الفلسطيني والعمل في كافة المسارات لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني.

وأكد على أن أي انتخابات فلسطينية يجب ألا تخضع لمعايير ومزاج حركة فتح، وانتقائيتها، بل أن تكون انتخابات حرة ونزيهة وشفافة تضمن صياغة المؤسسات السياسية الفلسطينية على أسس وطنية تجسد شراكة فلسطينية حقيقية. كما قال.

وأضاف القيادي في حماس "المطلوب اليوم استراتيجية عمل فلسطيني وحدوي مقاوم مشترك قائم على خلق حالة اشتباك مع هذا المحتل".

وأشار إلى أن حركته تدرك حجم المخاطر التي تحدق بالقضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أن الاحتلال ما زال يسارع في التهام الأرض الفلسطينية وتهويد القدس وارتكاب الجرائم الانتهاكات.

وبين أن حركته ذهبت باتجاه ضرورة ترتيب البيت الفلسطيني، واتخذت من حوارات المصالحة وسيلة لتحقيق هذا الهدف، حتى يتم التفرغ لمواجه كافة المخاطر والتحديات، وقدمت كل ما لديها وتعاملت بشكل وطني ومسؤول وذهبت في كل الاتجاهات لإنجاح هذا المسار وتحقيقه لإدراكها أن القضية الفلسطينية تمر في أخطر مراحلها في ظل التهويد والاستيطان وقرارات الضم والهرولة العربية تجاه التطبيع مع الاحتلال.

وقال: "بالتزامن مع لقاء المصالحة في القاهرة كانت الصاعقة الكبرى بإعلان السلطة في الضفة وحركة فتح العودة للعلاقات مع الاحتلال الاسرائيلي"، معتبرًا أن ما جرى خلق حالة اشتباك مع الفلسطينيين بدلًا من الاحتلال، وكان بمثابة طعنة قاتلة في خاصرة القضية الفلسطينية وحوارات القاهرة.

وأضاف: "الكل الفلسطيني مُجمع على أن أوسلو كارثة وأضرت بالقضية الفلسطينية"، متهمًا حركة فتح بأنها اختارت العلاقة والشراكة مع الاحتلال على حساب العلاقة مع مكونات الشعب الفلسطيني، وأنها انقلبت على حالة التوافق الوطني ومخرجات لقاء الأمناء العامين.

و التقت قيادة حركة حماس، برئاسة قائد الحركة في غزة، يحيى السنوار، بقيادة فصائل المقاومة لمناقشة مستجدات الوضع السياسي وآخر تطورات الحوار الوطني بعد جولة القاهرة والتي تخللها قرار السلطة عودة العلاقات مع إسرائيل.

وأدانت الفصائل خلال الاجتماع بشدة، "عودة السلطة للتنسيق الأمني ومنح الغطاء لدول التطبيع، مطالبين بالعودة مرة أخرى إلى الموقف الوطني ومخرجات اجتماع الأمناء العامين".

وأكدت الفصائل على ضرورة تشكيل موقف وطني موحد لثني السلطة عن عودتها إلى التنسيق الأمني ومغادرتها مربع الحوار الوطني، داعين في الوقت ذاته إلى التمسك بتفعيل عمل القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية وفق ما تم التوافق عليه في اجتماع رام الله - بيروت.

وكما أكدت على "تجريم أي إجراءات عقابية تنوي السلطة فرضها ضد قطاع غزة في ظل ما يرشح عن ذلك من معلومات"، مطالبين بوقفها والعدول عنها فوراً.

وطالبت الفصائل المجتمعة، حركة فتح بـ "وقف الحملة الإعلامية الشرسة ضد حركة حماس وطالبوا حركة حماس بعدم الانجرار إلى مربع المناكفات الإعلامية". 

وأكد قادة الفصائل على ضرورة عقد لقاء جديد لـ "الأمناء العامين" لتثبيت المسار الذي رسم في الاجتماع السابق والحفاظ على مكتسبات هذا الإطار، داعين إلى تشكيل جبهة موحدة لمواجهة التطبيع والتنسيق الأمني والضم وحشد الطاقات الشعبية والوطنية والعربية والإسلامية واحرار العالم لذلك.

كما أكدوا خلال اللقاء القيادي على ضرورة تعزيز المشاورات القيادية في هذه المرحلة كذلك تكثيف اللقاءات مع النخب الوطنية والإسلامية والعربية والإصرار على رفض التنسيق والتطبيع وعلى التمسك بترتيب البيت الفلسطيني واستعادة الوحدة.
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات