الخميس 16 سبتمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.21 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.53 4.55
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.81 3.85
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

ارتفاع تبني الخدمات المصغّرة عالميا بنسبة 60% نتيجة ضغوطات التحوّل الرقمي

ارتفاع نسبة التطبيقات المصممة بالاعتماد على الخدمات المصغرة بواقع 20% خلال العام الماضي

  • 23:07 PM

  • 2021-01-08

دبي - " ريال ميديا ":

أشارت دراسة جديدة لشركة NGINX الرائدة في مجال برمجيات المصدر المفتوح، إلى أن الإقبال على بيئات التطبيقات الحديثة يسجل زخما متزايدا.

وكان الاستطلاع السنوي السادس الذي أجرته الشركة، والذي يستهدف مستخدمي برمجيات المصادر المفتوحة، قد توصّل إلى نتيجة مفادها أن نسبة التطبيقات التي يجري العمل على تطويرها بالاعتماد على الخدمات المصغّرة (microservices) قد سجل قفزة من مستوى 40% إلى 60% خلال العام الماضي. وفي الوقت ذاته، فإن ما يزيد عن 50% من المشاركين في الدراسة والبالغ عددهم 600 مشارك كانوا قد أشاروا إلى أنهم يستخدمون هذه الخدمات المصغّرة في بعض أو جميع التطبيقات.

كما أظهر الاستطلاع أن "حاويات الحوسبة" تسجّل رواجا يبلغ قرابة ضعف الانتشار الذي بلغته تقنيات التطبيقات الحديثة. علاوة على ذلك، قال 34% من المشاركين إنهم يستخدمون تقنية "حاويات الحوسبة" هذه في بيئات الإنتاج الخاصة بهم، مقارنة بقرابة 15% اعتمدوا بيئات إنتاج بدون أجهزة خادم serverless، و7% فقط منهم اعتمد معيارية "اكتشاف الخدمة" service discovery.

وتنسجم نتائج الدراسة التي أجرتها شركة NGINX مع توقعات صدرت مؤخرا عن شركة "غارتنر" للأبحاث بأن 75% من المؤسسات حول العالم سوف تعمد إلى تشغيل التطبيقات ضمن حاويات حوسبة تعمل في بيئات الإنتاج الخاصة بها بحلول العام 2022، مقارنة بنسبة لا تتجاوز 30% اليوم.1

وقال دور زكاي، رئيس هندسة حلول NGINX لدى شركة "إف 5":" إننا نشهد تحولا كبيرا من التطبيقات بالاعتماد على معيارية الخدمات المتجانسة monolithic إلى التطبيقات التي تعتمد الخدمات المصغّرة. وتتطلع المؤسسات اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى بناء منصات تمتلك المرونة العالية والقدرة على النشر الأسرع للتطبيقات. ولا شك لدينا في الثقة المتزايدة التي تنالها التطبيقات التي تعتمد معيارية الخدمات المصغّرة حول العالم، وقدرة هذه التصاميم على تعزيز تجربة المستخدم، وهو عامل النجاح الأهم لدى أعداد متزايدة من المؤسسات".

كما صرّح 14% من المشاركين في الاستبيان عن خططهم لتبني شبكات خدمة خلال العام المقبل، وهو ما يمثل زيادة بواقع 50% عن عدد الذين يعتمدون ذلك فعليا في الوقت الحالي.

وكما تبدو الأمور، فإن السحابة العامة تبقى هي خيار البنية التحتية الأكثر شيوعا لأدوات التطبيقات الحديثة (55% من المشاركين)، تليها البنية-التحتية-كخدمة (23%)، والحوسبة بدون-أنظمة خادم serverless (13%)، والمنصات الخاصة-كخدمة (11%). كما تسير المؤسسات بخطى ثابتة نحو التخلي عن الحلول المحلية لموازنة أعباء الحوسبة load balancer، إذ يعتمد قرابة 24% حاليا على برمجيات موازنة الحمل مقابل 19% ممن لا يزال يفضّل الاعتماد على عتاد الأجهزة لذلك. وتشير إجابات المشارين في الدراسة التي قامت بها NGINX إلى توقعات بتراجع نصيب الفريق الأخير إلى قرابة 15% خلال العام القادم.

في الوقت الذي يزداد الإقبال على تبني الخدمات المصغّرة، فإن التحديات المصاحبة تبدو أيضا في ارتفاع.

وضمت مخاوف المشاركين قضايا مثل الأمان (50%)، والتوافرية والموثوقية (39%)، وإخفاق الأنظمة (39%)، الأداء (34%). كما أشار نصف المشاركين إلى أن تحديات تطوير التطبيقات لا تزال أمرا يشغل بالهم، لا سيما جوانب السرعة، والجودة، والأدوات، واختيار اللغة.

وعلى خلفية ذلك، تبدو إدارة واجهات برمجة التطبيقات API الأوفر حظا في توقعات النمو للعام المقبل، حيث ستقترب من مضاعفة استخدامها من قرابة 14% من المؤسسات اليوم، إلى حدود 22% بحلول العام القادم. كما أن بعض المؤسسات قد بدأت الاستثمار بالفعل في حلول مثل تطبيقات الجدار الناري لتطبيقات الويب WAF (17%) وتقديم الخدمات (11%).

وأشار ليبي ميرين، خبير حلول المصدر المفتوح لدى NGINX إلى أن " التطبيقات الحديثة تتطلب أدوات مختلفة". وقال:" مع استمرار زخم إدارة الخدمات المصغّرة، يمكننا توقّع المزيد من الاستثمار في حاويات حوسبة المصدر المفتوح، إضافة إلى أدوات إدارة واجهات تطبيقات البرمجيات. وكما يتّضح من نتائج الدراسة التي قمنا بها، فإن استخدام التقنيات المصاحبة مثل تطبيقات الجدار الناري لتطبيقات الويب WAF واكتشاف الخدمة service discovery تسجّل هي الأخرى ارتفاعا ملموسا".

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات