الجمعة 24 سبتمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.21 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.53 4.55
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.81 3.85
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

د. القدوة: ما يحدث ليس مصالحة وطنية لكنه تقاسم " الكيكة".. ولن أقول تعرضت للتهديد ولكن..

ناصر القدوة: من الصعب أن نكون مع دحلان لرفضه شعبياً بسبب أفعال الإمارات الأخيرة

  • 00:23 AM

  • 2021-03-05

رام الله - " ريال ميديا ":

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ناصر القدوة، يوم الخميس، إنه لا بد من التغيير في فتح كما الحالة الفلسطينية بشكل عام، دون التخلي عن المهام الأخرى، وتقديم الخدمات للشعب الفلسطيني.

وأضاف القدوة في لقاء له مع إعلاميين عبر تقنية "زووم" : "نريد نظاما سياسيا قويا يحترم الشعب الفلسطيني، لافتا إلى أن داعمي مصطلح "الدولة الواحدة" شعبنا يرفضهم وهم أقلية".

وتابع: "لم أحضر اجتماعات اللجنة المركزية لحركة "فتح" بسبب إحساسي بأنني لن أستطيع التأثير، لذلك لا فائدة من الحضور، وبما أنني بدأت أُفكر بشكل مختلف أخلاقياً أنه ليس من المناسب أن أحضر اجتماعات اللجنة المركزية، وأستمع لخططهم وأفكارهم احتراماً لزملائي".

وزاد القدوة قائلا: "لا توجد لدينا مواجهة مع الرئيس محمود عباس، ومن الصعب أن نكون مع دحلان بسبب الموقف الشعبي الرافض له بسبب ما فعلته الإمارات، مردفاً: "لا يمكن أن تكون "مجموعة دحلان" مقبولة من الشعب الفلسطيني، بسبب أفعال الإمارات الأخيرة".

وحول تهديده من رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج، قال القدوة: "ما يحدث في اللقاءات الخاصة يبقى في اللقاءات الخاصة، ولا تعليق لي على ما ورد في الإعلام الإسرائيلي".

وقال القدوة، إنه لن يستقبل من الحركة، مضيفًا: "سأبقى فتحاوي وهدفي هو إعادة فتح لمصافيها الطبيعية".

وتابع: "لم أترك فتح ولم يحن الوقت لتحول فتح إلى حزب، والأولوية الآن تنفيذ مهام التحرير الوطني".  

وأضاف: "نحن لا نشكل حزب، وإنما ملتقى سياسي وطني واسع، بعض أعضائه من فتح وآخرين من خارجها، مؤكدا أن مصدر السيادة  في فلسطين هو شعبنا, والشباب هم الأساس في القاعدة ويجب منحهم الفرص ليكونوا الشركاء.

ونفى، أن يكون قد أعلن عن أي برنامج يخص "الملتقى الوطني الفلسطيني" حيث قال: "لم نُقر بعد برنامج الملتقى، ولكن حال تم الانتهاء من ذلك، سنعلنه لاحقًا".

وأكد أن الملتقى سيكون فلسطينًا بامتياز، وسيضم نخبة من الشباب، وتمويله فلسطيني خالص، ليس إماراتيًا ولا قطريًا.

كما نفى القدوة، أن يكون لديه طموحات شخصية، قائلًا: "ليس لدي طموح، وأنا فتحاوي منذ الصغر وسأظل فتحاويًا"، مشيرًا إلى أن المسائل الأساسية، التي يجب أن يلمسها الشعب الفلسطيني، هي سيادة القانون والحريات.

وأردف قائلا: "ليس لدي طموح وأنا فتحاوي منذ الصغر وسأظل فتحاوي، ولن أستقيل من حركة فتح، وسأبقى فتحاوي، وهدفي هو إعادة فتح لمصافيها الطبيعية".

وفيما يخص القائد الوطني الأسير مروان البرغوثي، قال القدوة، إنه "إذا ما قرر الانضمام إلى الملتقى، فإن البرغوثي، سيكون الرجل الأول، وأنا الثاني، وإن لم يأتِ فنتصدر نحن المشهد" مشددًا بالقول: "التزمت علنًا بدعم مروان البرغوثي، إذا ترشح للرئاسة".

وأضاف: "مروان البرغوثي لا يريد أن يشكل قائمة أو مجموعة، بل يريد أن يُشكل حالة مقبولة من الجميع".

وشدد القدوة، أنه ضد التفاهم الذي جرى بين فتح وحماس والذى يتضمن الذهاب إلى الانتخابات قبل إنهاء الانقسام، لافتا أن الذهاب إلى الانتخابات دون حل المشاكل سيؤدي إلى بروز عشرات العقبات على الطريق. 

وقال: "يوجد عقبات في طريق المصالحة وتقسم "الكيكة"على حساب المشروع الوطني الفلسطيني"، داعيا لإنجاز المصالحة الفلسطينية، واستعادة الوحدة الجغرافية" .

وأشار في تصريحاته، إلى أنه بدون قطاع غزة ستكون الضفة الغربية من أكثر المناطق البائسة في العالم، مضيفًا: "العقوبات التي فرضت على القطاع أمر معيب".

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات