الثلاثاء 28 يونيو 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.43 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.86 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.58 3.6
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

أول تعليق تركي على قرار الولايات المتحدة...

الرئيس الأميركي بايدن يعترف بـ "الابادة الارمنية" في العهد العثماني

  • 20:40 PM

  • 2021-04-24

واشنطن/ أنقرة - وكالات - " ريال ميديا ":

اعترف الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم السبت، بالإبادة بحق الأرمن في عهد العثمانيين.

وقال بايدن في بيان أصدرته الإدارة الأمريكية، إن المذبحة التي تعرض لها الأرمن أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية، والتي بدأت باعتقال المفكرين الأرمن وزعماء الأرمن في القسطنطينية في 24 أبريل 1915، تمثل إبادة جماعية.

وجاء في البيان، أن "الشعب الأمريكي يكرم الأرمن الذي لقوا مصرعهم بالإبادة، التي بدأت في مثل هذا اليوم قبل 106 أعوام".

وأشارت "رويترز" إلى أن خطوة بايدن التي تعد رمزية إلى حد كبير، تعني تغيرا جذريا عن سياسة شديدة الحذر تبناها البيت الأبيض منذ عقود حيال مسألة الاعتراف بإبادة الأرمن.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تسييس أطراف ثالثة النقاشات حول أحداث 1915، وتحويلها إلى أداة تدخل ضد تركيا لم يحقق منفعة لأي أحد، وذلك تعليقا على اعتراف واشنطن بإبادة الأرمن.

وقال الرئيس التركي إنه لا يمكن أن نسمح بزوال ثقافة العيش المشترك لمئات السنين بين الأتراك والأرمن.

وأضاف أردوغان أن ما يجمع الأتراك والأرمن ليست المصالح بل ارتباطنا الوثيق بالدولة والقيم والمثل العليا ذاتها.

من جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده ترفض تماما قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن.

النص الكامل لـ"بيان الرئيس الأمريكي جو بايدن" في يوم إحياء ذكرى الأرمن

كل عام في هذا اليوم ، نتذكر حياة جميع الذين ماتوا في الإبادة الجماعية للأرمن في العهد العثماني ونلزم أنفسنا بمنع مثل هذه الفظائع  من الحدوث مرة أخرى، بدات في 24 أبريل 1915 ، لقد تم اعتقال المفكرين الأرمن وقادة المجتمع المدني في القسطنطينية من قبل السلطات العثمانية ، تم ترحيل مليون ونصف المليون أرمني أو ذبحهم أو نقلهم إلى الموت في حملة إبادة نحن نكرم ضحايا Meds Yeghern ( مصطلح ارمني يعني الهولوكوست أو الإبادة الجماعية للأرمن) 

حتى لا ينسى التاريخ أهوال ما حدث ، ونتذكر حتى نظل يقظين دائمًا ضد التأثير المدمر للكراهية بجميع أشكالها ، من بين أولئك الذين نجوا ، أجبر معظمهم على العثور على منازل جديدة وحياة جديدة في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك في الولايات المتحدة بقوة ومرونة.

 نجا الشعب الأرميني وأعاد بناء مجتمعه ، على مدى عقود ، أثر المهاجرون الأرمن الولايات المتحدة بطرق لا حصر لها ، لكنهم لم ينسوا أبدًا التاريخ المأساوي الذي جلب الكثير من أسلافهم إلى شواطئنا، نحن نكرم قضيتهم ، نحن نرى هذا الألم ،نؤكد التاريخ، نحن لا نفعل ذلك لإلقاء اللوم ولكن لضمان عدم تكرار ما حدث، اليوم ، ونحن نحزن على ما فقد ، دعونا نوجه أعيننا أيضًا إلى المستقبل - نحو العالم الذي نرغب في بنائه من أجل أطفالنا، عالم خالٍ من الشرور اليومية للتعصب والكراهية ، حيث تُحترم حقوق الإنسان ، وحيث يستطيع جميع الناس متابعة حياتهم بكرامة وأمان.

دعونا نجدد عزمنا المشترك على منع وقوع الفظائع المستقبلية في أي مكان في العالم، ودعونا نسعى إلى الشفاء والمصالحة لجميع شعوب العالم ، يكرم الشعب الأمريكي كل الأرمن الذين لقوا حتفهم في الإبادة الجماعية التي بدأت قبل 106 عام من تاريخ اليوم.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات