الجمعة 24 سبتمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.21 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.53 4.55
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.81 3.85
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الرئاسة الفلسطينية ترحب بالهدنة و وقف إطلاق النار

رئيس الوزراء يرحب بنجاح الجهود الدولية التي قادتها مصر لوقف العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة

  • 03:09 AM

  • 2021-05-21

رام الله - " ريال ميديا ":

رحبت الرئاسة الفلسطينية، بالهدنة بين فصائل المقاومة وجيش الاحتلال الإسرائيلي "حقنا للدم الفلسطيني".

وقال الناطق باسم الرئاسة "نبيل أبو ردينة"، الخميس: "هذا هو المطلب الأول الذي أكد عليه الرئيس محمود عباس، في اتصالاته السابقة مع القادة الدوليين خاصة الرئيس الأمريكي جو بايدن والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش".

وأضاف: "حسب معلوماتنا، ليست هناك شروط مسبقة بخصوص الهدنة ووقف إطلاق النار، وأن الهدف المقبل هو معالجة تداعيات الجريمة التي ارتكبها جيش الاحتلال في حق أبناء الشعب الفلسطيني".

وشدد "أبو ردينة"، أن مجموع الجرائم التي "ارتكبها جيش الاحتلال في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس تستحق أن ترفع لمحكمة الجنايات الدولية".

وكشف "أبو ردينة"، أن "بايدن"، قد أكد في اتصال هاتفي سابق مع "عباس"، أنه "ضد ما وقع في حي الشيخ جراح، وضد السياسة الاستيطانية للحكومة الإسرائيلية، وأنه مع ضرورة احترام الوضع القائم بما في ذلك احترام الحقوق الدينية للمواطنين الفلسطينيين مسلمين ومسيحيين".

وشدد على أن هذه هي مجمل المطالب التاريخية والشرعية للشعب الفلسطيني، داعيا في ذات السياق إلى ضرورة تكثيف الجهود الدبلوماسية بهدف الوصول إلى الحل المنشود.

وقال: "لا نريد سلام بدون التزام بالشرعية الدولية القائمة على حدود 1967 والقدس الشرقية بمقدساتها".

ودخل قرار وقف إطلاق النار غير المشروط في قطاع غزة، التي سعت له مصر ودول أخرى، حيز التنفيذ في الثانية من صباح الجمعة بتوقيت فلسطين، وسط هدوء حذر تشهده غالبية المدن الفلسطينية، وكذلك على مستوى المدن الإسرائيلية كاملة.

وبعد 11 يومًا من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، خلف 232 شهيدا بينهم 65 طفلا و39 سيدة و17 مسنا، ومقتل 12 إسرائيليًا وإصابة المئات، أعلنت الفصائل الفلسطينية وإسرائيل قبولهما مقترحًا مصريًا لوقف إطلاق النار يبدأ بالسريان الساعة الثانية من فجر الجمعة بتوقيت فلسطين.

وإلى جانب، شهداء غزة، استشهد 29 فلسطينيا، بينهم 4 أطفال، وأصيب قرابة 7 آلاف بالضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، يستخدم فيها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

كما استشهد فلسطينيان أحدهما في مدينة أم الفحم والآخر في مدينة اللد، وأصيب آخرون خلال مظاهرات في البلدات العربية داخل إسرائيل.

ومن جهته رحب رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية بنجاح الجهود الدولية التي بذلت طيلة  الأيام الماضية والتي قادتها جمهورية مصر العربية الشقيقة لوقف العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة، الذين تعرضوا لعمليات قتل وترويع وإبادة جماعية طيلة الأيام الأحد عشر من عمر الحرب المروعة، التي أبيدت خلالها أكثر من عشرين عائلة بأكملها، وقتل عشرات الأطفال، والنساء، والشيوخ، وأصيب المئات بجراح بفعل الدمار الهائل الذي لحق بالمنشآت والمباني والعمارات والأبراج السكنية، وهدمت عشرات البيوت على رؤوس ساكنيها، وجرى تدمير جميع مكونات الحياة في قطاع غزة المثقل بالأزمات بفعل الحصار الظالم المفروض عليه منذ أكثر من خمسة عشر عاما.

وعبر رئيس الوزراء عن شكره  لجميع الدول التي استجابت للدعوة التي وجهها الرئيس محمود عباس خلال الأيام الأولى للعدوان لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لوقف العدوان على شعبنا، وعقد اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة بعد فشل مجلس الأمن في استصدار قرار بوقف العدوان، مشيدا بكلمات مندوبي الدول الشقيقة والصديقة التي عبرت عن رفضها لجرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل بحق المدنيين في قطاع غزة، ودعوتها لايجاد حل سياسي للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية، ولا سيما الجهود التي بذلتها جمهورية مصر العربية الشقيقة للتوصل إلى اتفاق بوقف العدوان، يدخل حيز التنفيذ عند الساعة الثانية من فجر اليوم الجمعة.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة سترفع تلك الجرائم التي ارتكبت بحق الأطفال والنساء إلى المحكمة الجنائية الدولية التي سبق وفتحت تحقيقا في الجرائم الإسرائيلية التي ارتكبت ضد أهلنا في القطاع خلال حروب ثلاث شنتها إسرائيل على أهلنا في قطاع غزة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات