الخميس 16 سبتمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.21 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.53 4.55
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.81 3.85
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الاتحاد العام للكتّاب والأدباء يكرم الروائي غريب عسقلاني

  • 21:31 PM

  • 2021-07-06

غزة - " ريال ميديا ":

نظمت لجنة النشاط في الأمانة العامة للاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، ندوة من خلال ملتقى الكلمة وبرنامجه الشهري" تجربتي" حول الروائي الكبير غريب عسقلاني، بحضرة الأمين العام الشاعر مراد السوداني عبر تقنية الزوم، والأمين العام المساعد الروائي عبدالله تايه، وأعضاء من الأمانة العامة في الضفة وغزة، كما حضر الندوة نائب نقيب الصحفيين، الدكتور تحسين الأسطل، وعضوا الهيئة القيادية العليا الكاتب عبدالحق شحادة، وسلمي الخوالدة، ونخبة من الكتّاب والمسرحيين والصحفيين والمهتمين.

وشارك بمداخلة عبر تقنية الزوم الروائي الفلسطيني حسن حميد.

وأدار الجلسة الأمين العام المساعد الروائي عبدالله تايه، الذي رحب بالامين العام الشاعر مراد السوداني، والروائي غريب عسقلاني والروائي محمد نصار وبالحضور، متناولاً من سيرة الروائي غريب عسقلاني، تجربة البدايات والتي كانت في ظل الاحتلال الصهيوني لقطاع غزة، ودوره في الاتحاد العام للكتّاب والأدباء منذ تأسيسه.

وأثنى الأمين العام للاتحاد السوداني، على دور عسقلاني المديد في إرساء قواعد الثقافة الوطنية والإبداعية منذ سبعينيات القرن الماضي، مؤكدًا على منجزه الأدبي الزاخر ودوره في تفتح حدائق الإبداع على مدار سنوات العطاء، كما شكر جيل عسقلاني المؤسس لبداية النهضة الثقافية في فلسطين عبر الاتحاد العام للكتّاب وسعيهم الدائم لتوسيع رقعة المشاركة والتفاعل والتواصل مع الكتّاب في الوطن والشتات، ومع الكتّاب العرب والدوليين.

من جهته ركز الروائي محمد نصار على حياة عسقلاني منذ بدايات انخراطه في الفعل الثقافي والنقابي، وأسلوبه في الكتابة الإبداعية والأجناس الأدبية التي كتبها ومنها الرواية والقصة والشعر، طالبًا ضرورة إبقاء الاهتمام على ما انجزه عسقلاني ليكون بمثابة ذاكرة حية وقيمة للأجيال القادمة.

وفتح عسقلاني دفاتر تجربته للحضور، ووقف على أهم محطات العمر وسيرته مع الأزمنة والأمكنة، وعرج على اشتغاله النقابي والمؤسساتي، كما تناول حياته الأدبية في أهم مراحل عمره، وكيف أصبح روائيًا وقاصًا ملتزمًا بقضايا شعبه.

من جهته تطرق الروائي حسن حميد الفلسطيني المقيم في سوريا، إلى أهمية الروائي غريب عسقلاني في رفد الذاكرة الأدبية، ووجوب دعم الرواية الوطنية والاشتغال على تحصين التراث والثوابت بالكتابة و الإبداع.

وفي نهاية الندوة قامت الأمانة العامة للاتحاد بتقديم درع تكريم للروائي غربب عسقلاني.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات