الاربعاء 01 ديسمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.11 3.13
    الدينــار الأردنــــي 4.34 4.36
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.61 3.63
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الرئيس التونسي يقرر تجميد سلطات مجلس النواب ورفع الحصانة عن أعضائه

  • 00:45 AM

  • 2021-07-26

تونس - " ريال ميديا ":

تونس: قرر الرئيس التونسي قيس سعيد، مساء الأحد، تجميد كل سلطات مجلس النواب.

وقرر سعيد خلال اجتماع طارئ للقيادات العسكرية و الأمنية ، قرارا يقضي برفع الحصانة عن كل أعضاء البرلمان، وإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه.

وأضاف الرئيس التونسي أنه قرر أيضا تولي السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة جديد يعينه بنفسه.

وقال سعيد: "نحن نمر بأدق اللحظات في تاريخ تونس، بل بأخطر الللحظات، ولا مجال لأن نترك لأحد أن يعبث بالدولة وبمقدراتها، وأن يعبث بالأرواح والأموال، وأن يتصرف بالدولة التونسية كأنها ملكه الخاص".

وكانت إذاعة "موزاييك إف إم" التونسية قد أفادت، يوم الأحد، باندلاع احتجاجات في عموم تونس، تطالب بحل البرلمان الذي يترأسه زعيم حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي، وإسقاط الحكومة التونسية برئاسة هشام مشيشي وتشكيل حكومة جديدة.

وذكرت الإذاعة أن عددًا من المواطنين تجمعوا بشارع الحبيب بورقيبة قبالة ميدان، معلنين انطلاق مسيرة احتجاجية بالنشيد الرسمي التونسي.

وخلال هذا التجمع رفعت شعارات مناهضة للحكومة والبرلمان من ذلك :"يا شعب سير سير ...بلا حكومة تونس خير"، كما رفعت شعارات هاجمت رئيس البرلمان الحالي راشد الغنوشي واتهمه المحتجون بالسمسرة صارخين :" من بنزرت لبن قردان.. حلوا علينا البرلمان ... والتعويضات للمستشفيات موش للنهضويين... وجوعتونا عشرة سنين من بنزرت لتطاوين ... خنتوا ها الشعب المسكين"!، وهتفوا "الشعب يريد حل البرلمان".

وتأتي هذه التظاهرات تلبية لدعوة سابقة أطلقها نشطاء، وسط حالة من الغضب؛ بسبب الأوضاع الاقتصادية وأزمة تفشي وباء "كورونا".

ورغم تفشي فيروس "كورونا" والإجراءات الأمنية المشددة واستجاب العديد التونسيين لدعوات التظاهر، حيث رأى كثيرون في ذلك إمكانية لإحداث تغيير حقيقي في تونس.

وبالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية والصحية التي تعيشها تونس، تمر البلاد بأزمة سياسية طرفاها رئيس الجمهورية الذي يرى أن خيارات الحكومة فاشلة وأنها خاضغة لضغط اللوبيات، ويمثل رئيس الحكومة هشام المشيشي وحركة "النهضة" الداعمة له طرفا ثانيا.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات