الاربعاء 01 ديسمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.11 3.13
    الدينــار الأردنــــي 4.34 4.36
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.61 3.63
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

بينت يلتقي بايدن بواشنطن بعد تأخير لأكثر من 24 ساعة

بايدن: ناقشت مع بينيت سبل تعزيز السلام والازدهار للإسرائيليين والفلسطينيين

  • 19:33 PM

  • 2021-08-27

واشنطن - " ريال ميديا ":

التقى رئيس الوزراء نفتالي بينيت مساء يوم الجمعة، بالرئيس الأمريكي جو بايدن الذي وصل الثلاثاء الماضي إلى واشنطن في زيارة رسمية، بعد تأجيل اللقاء بسبب الأحداث في أفغانستان.

واستمر الاجتماع لأكثر من 50 دقيقة، متحدثًا الرئيس في بيانه بشكل أساسي عن أحداث العنف في كابول، مشيرًا إلى أن هناك المزيد من الخيارات للتعامل مع إيران، إذا انهار المسار الدبلوماسي.

وقال بايدن لبينيت: "لقد أصبحنا أصدقاء مقربين". تحدث بينيت بشكل أساسي عن إيران وقال: "تثبت هذه الأيام ما سيحدث عندما تمتلك إيران أسلحة نووية".

وأعرب بايدن عن "التزامه الثابت والثابت الذي لدينا في الولايات المتحدة لأمن إسرائيل. وأنا أؤيد بالكامل ، بشكل كامل ، تجديد نظام القبة الحديدية في إسرائيل" ، على حد قوله. 

وأضاف بايدن أن الولايات المتحدة ستعمل على تحقيق "قيمة مضافة" لتشجيع توجه العلاقات الإسرائيلية الناشئة مع الدول العربية والإسلامية. 

وأفادت قناة "كان" العبرية الرسمية: "وصل رئيس الوزراء نفتالي بينيت إلى البيت الأبيض يوم الجمعة، وتم استقباله من قبل رئيس البروتوكول الأمريكي باسكت روبرتس".

وأضافت: "وقّع بينيت على دفتر الزوار الرسمي واستقبله لاحقا الرئيس جو بايدن، في غرفة الطعام الرئاسية الخاصة وليس في المكتب البيضاوي - تكريما لبينيت".

وخلال اللقاء تعهّد الرئيس الأميركي، جو بايدن، بحضور رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، بألا تحصل إيران على سلاح نووي، "بالدبلوماسية أولا، لكن إن فشلت، فسندرس خيارات أخرى"، كما أكد بايدن بأنه سيناقش موضوع عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين خلال اللقاء.

بينما ركّز بينيت على استخدام القوّة، قائلا "فعل الخير لوحده لا يكفي. المهمّ هو القوّة".

وأضاف بينيت لبايدن أن "إستراتيجيتنا هي وقف العدوانية الإقليمية لإيران، ومنعها من أن تصبح نووية، لن نطلب منكم إرسال جنود لحمايتنا، هذه مسؤوليتنا وسنتحمل مسؤولية مصيرنا، لكننا نشكركم على ظهيركم والأدوات التي تمنحوننا إياها".

وتابع بينيت: "نحن في أصعب حي في المنطقة. الكل يريد قتل الإسرائيليين ، لذلك يجب أن تكون إسرائيل قوية بشكل استثنائي من كل من حولنا".

وشكر بينيت الرئيس الأمريكي جو بايدن على استضافته له في البيت الأبيض، وقال بينيت في نهاية اجتماعهما الثنائي إن "إسرائيل ستقف إلى جانب الولايات المتحدة على الدوام".

وأضاف بينيت مخاطبا بايدن: "لقد وقفت إلى جانبنا لعقود، خاصة في الأوقات الصعبة. (بما في ذلك) قبل بضعة أشهر، عندما أطلقت الصواريخ على بلدات إسرائيلية، هذه هي الأوقات التي يتم فيها اختبار الصداقة".

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي: "نحن نثق في دعمك، تعرف إسرائيل أنه ليس لديها حليف مخلص وأفضل من الولايات المتحدة".

وذكرت المراسلة السياسية لهيئة البث الرسمية، أن بايدن ركّز خلال اللقاء على أفغانستان، بينما ركّز بينيت على إيران.

وكان من المفترض أن يعقد اللقاء، أمس الخميس، إلا أنه تم تأجيله إثر انفجار شهده محيط مطار العاصمة الأفغانية كابول، وعقد الرئيس الأمريكي لقاءات عاجلة لبحث تداعيات الهجوم على عمليات الانسحاب الأمريكي من البلاد.

وبعد الاجتماع الثنائي، سيدلي بايدن وبينيت بتصريحات لوسائل الإعلام، وويعقب ذلك اجتماع العمل بمشاركة طاقمهما.

وكان أفاد موقع (واللا) مساء اليوم الجمعة، بأن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت التقى بالرئيس الأمريكية جو بايدن بعد تأجيل اللقاء بينهما لأكثر من 24 ساعة على خلفية تفجيرات مطار كابل بأفغانستان.

وبحسب مواقع إعلام إسرائيلية، تم تحديد جدول أعمال الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض ومنح فقط مده 25 دقيقه كأقسى حد لاجتماعه مع بينت.

يشار أنه كان من المقرر أن يلتقى بينيت بايدن يوم أمس الخميس، ولكن على إثر التطورات الطارئة في أفغانستان تم تأجيل اللقاء مرتين خلال ال24 ساعة الماضية.

و كشف الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال لقاء مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينت، أن العلاقة بين واشنطن وتل أبيب في أقوى حالاتها.

وقال بايدن، وفق ما نقلت وكالة (رويترز): ناقشت مع رئيس وزراء "اسرائيل" خططا لعدم تمكن إيران من امتلاك سلاح نووي، و عملية السلام بين "الإسرائيليين" والفلسطينيين

وأضاف الرئيس الأمريكي: " إذا لم تنجح الدبلوماسية أولا مع ‎إيران فسيتعين علينا اتخاذ إجراءات أخرى، يجب علينا وقف عمليات الطرد المركزي في المفاعلات النووية الإيرانية". 

بدوره، قال بينت: "هذه الأيام تثبت ما سيحدث عندما تمتلك إيـران أسلحة نووية، إيـران هي المصدر الأول للإرهاب وعدم الاستقرار وانتهاكات حقوق الإنسان".

وأضاف: "تعرف إسرائيل أنه لا يوجد حليف أفضل من الولايات المتحدة" موجهًا حديثه لبايدن: "كنت سعيدًا لسماع كلماتك بأن إيران لن تحصل أبدًا على سلاح نـووي وأن هناك خيارات أخرى إذا لم تنجح الطرق الدبلوماسية".

وختم بينت، حديثه، بالقول: "وضعنا استراتيجية لوقف العدوان الإيـراني في المنطقة، ونحن لا نطلب من الولايات المتحدة أن تقاتل من أجلنا، لكننا نشكركم على الدعم الذي تقدموه لنا".

وضم الجانب الأمريكي وزير الخارجية أنتوني بلينكن ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان وسفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد ومسؤولون كبار آخرون.

فيما يضم الوفد الإسرائيلي مستشار الأمن القومي ورئيس مجلس الأمن القومي إيال حولتا، وسكرتير حكومة الاحتلال شالوم شلومو، ورئيس مكتب رئيس وزراء الكيان تال غان تسفي، والسكرتير العسكري آفي غيل، والسفير الكيان الإسرائيلي لدى واشنطن والأمم المتحدة جلعاد إردان، والمستشارة السياسية لبينيت شمريت مئير.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات