الجمعة 24 سبتمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.21 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.53 4.55
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.81 3.85
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نص للشاعرة / سوزان محمد علي

  • 10:27 AM

  • 2021-09-10

سوزان محمد علي*:

لقد سامحني الله هذا الصباح

لم أسمح لحمالة نهدي بالخروج معي إلى السوق

شتمتها

وتركتها فوق الطاولة

قرب منفضة السجائر وإبريق الماء وعلبة المطهر الكحولي، وأظن أن المقص الأسود كان هناك أيضا.

آه ما اطيب رائحة الخبز بين المفارق

ولد أضاع أمه

وراح يضحك.

كيف كانت هذه الحياة مع حمالة نهدي

تنتظرني عند الخروج والدخول

كزوج أو طفل أو وطن

حدثتها عن قمم الجبال الجليدية

وعيون السحرة في البراري

وحدثت الله

أثناء مرور حلمتين أمام باب المسجد

حيث الحشود وعربات الخضار وروائح توابل هندية

لا نعرف الصلاة

لكننا نموت

ونغير الطريق.

تحك أمي سرتها وتصرخ في وجهي:

سيقصون نهديك يوما.

لكن الله سامحني

وجعلني أمشي صوب الحديقة

لأرى الندى

يتجمع فوق العروق

ويجذب نملة مشردة.

مر اليوم بسرعة

رأيت الجنود في حافلة عسكرية

يمصون قبعاتهم الكاكية

ويضحكون

ثم يلوحون لي

هل انتهت الحرب؟

رأيت الشحاذ يقترب دون يد

والجارة تلوح دون شرفة

والسائق يطلب الاجرة دون مرآة

والسيف يسكر دون غمد

والعرس يمشي دون زغاريد

والمدينة دون غرباء تسهر

مع أن الله سامحني

لكني عدت إلى بيتي

دون نهدين.

لقد سرقوني جميعهم

وتركوا لي حمالة سوداء

يلعب مهرج في تجويفها

ويبحث عن قبعة

يشتهيها الرجال ويبكون

تمدحها أمي وتصلي

وأنا مخذولة ككل الحدود

أفكر بنهدي

كيف يعيشان؟؟

من سرقهما؟

هل أخذتهما سفينة ما إلى امرأة غيري

امرأة لا تحب الله

تعشق السفر والنسيان والحانات المغلقة.

هل صحيح بأن النساء الأجنبيات يشترين نهودنا

ويضعنها في ميتم

ريثما نكبر ونتعرف إليها او تتعرف إلينا؟

هل تكبر نهودنا بعيدا عنا؟

صدقيني أيتها الحياة

انا لا اعرف عن أمي سوى هذا المجداف الصغير

هائما منذ الخليقة

بين عنقها ونهديها.

الصورة من عين أمي.

........

*سوريا:

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات