الخميس 01 ديسمبر 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.4 3.42
    الدينــار الأردنــــي 4.8 4.82
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.5 3.52
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

الشعبية تنعي المناضل "صالح عبد ربه"

  • 10:36 AM

  • 2022-02-24

غزة - " ريال ميديا ":

نعت الجبهة الشعبية لنحرير فلسطين صباح يوم الخميس، المناضل التاريخي"صالح عبد ربه- صالح أبو إياد"

وفي بيان صدر عنها أكدت الشعية: أنّها تنعي إلى جماهير شعبنا باسم أمينها العام ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية وكافة الرفاق والرفيقات في الوطن والشتات رفيقها المناضل التاريخي/ صالح عبد ربه "صالح" ( أبو إياد) من الرعيل الجبهاوي الأول، والذي رحل أمس الأربعاء الموافق 23/2/2022 عن عمر يناهز82 عاماً، بعد أن أفنى حياته مناضلاً في سبيل الوطن والقضية.

وتتقدم، من عموم أسرته وخاصة أبنائه إياد وجيفارا وكاسترو وأشرف وإيهاب، وعائلته المناضلة بخالص تعازيها ومواساتها برحيل هذا المناضل الوطني والجبهاوي التاريخي الذي انتمى منذ نعومة أظافره إلى النضال الوطني من خلال حركة القوميين العرب ومن ثم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومن الرفاق الذين يحظون باحترام واجماع كبير من أبناء شعبنا في محافظة شمال غزة وجباليا عموماً، واحداً من أبرز الناشطين في العمل الأهلي والمجتمعي،  والذي لم يغادر ميدان العمل النضالي والجبهاوي حتى رحيله.

- من مواليد جباليا البلد عام 1940
- درس في مدارس جباليا، وبعدها في معهد المعلمين، وعمل مدرساً في مدينة المنصورة في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر.
- انتمى مبكراً إلى حركة  القوميين العرب ومن ثم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ بداية تأسيسها.
- على اثر نشاطه المقاوم اعتقل 4 مرات في الفترة ما بين عام 1972 حتى الانتفاضة الأولى عام 1987.  
- بعد عدوان حزيران عام 1967 تم اعتقاله من قبل الاحتلال وابعاده لجمهورية مصر العربية لمدة 11 شهراً، ومن ثم عاد لأرض الوطن.
- يحظى بحضور اجتماعي ووطني كبير بين أبناء شعبه، مُسخراً حياته في خدمتهم ومساعدتهم والتقاط همومهم وقضاياهم المعيشية والاجتماعية.
- مسؤولاً للجان العمالية في محافظة الشمال بعد خروجه من السجن.
- يمتلك علاقات واسعة بكافة الرفاق والأخوة من فصائل العمل الوطني والإسلامي والفعاليات الوطنية والمجتمعية خصوصاً في محافظة الشمال. 
- من أبرز المشاركين في مسيرات العودة.
- كان من أشد المؤمنين بعدالة قضيتنا، وبحتمية التحرير. 

تعاهد الجبهة رفيقها المناضل الكبير بأنها ستظل وفية لإرثه النضالي ومبادئه من خلال استمرار المقاومة حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال، وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات