الاحد 22 مايو 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.37 3.4
    الدينــار الأردنــــي 4.73 4.75
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.55 3.57
    الجـنيـه المـصــري 0.17 0.18

الضحية الأخيرة...

  • 10:58 AM

  • 2022-05-05

أحمد بن قريش:

ليلة الجمعة 5 ديسمبر 1986، في مقهى يقع بالمكان المسمى مفترق طرق اوبرفيلي-ضاحية باريسية-يتدخل عبد الوهاب بن يحي ، البالغ من العمر 19 عاما، في شجار بين شباب ليفصل بينهم. لحظتها، يخرج المفتش سافراي، الذي لم يكن في خدمة، من مقهى مجاور، ويطلق النار على المراهق المسكين  من مسافة قريبة. فيلفظ عبدالوهاب أنفاسه الأخيرة في أحضان أحد إخوته، كادير...

تلونت السماء بسرعة بالأزرق الرمادي. حددت الشمس بوضوح  بلونها المطموث  البني الداكن محيطها ثم تقفز من وراء ضفائر من بياض تتلاشى في أربع جهات. سوف تمطر قالها.

يقذف الأفق الغربي بسحب سوداء كبيرة بدأت تتقدم في سماء الصباح.

تسارع بعض من الناس في سيرهم تحت مظلتهم ، بيد يمسكون بطرف المعطف العلوي أو يسحبون طرف قلنسوة الجلابة إلى الأمام ... بإصبعين.

دون أن يشعر كانت يده تفرك الصحيفة داخل جيبه.

قال بصوت عال: أريد أن أعود إلى المنزل.

لم تعد تهمه شركة الميكانوغرافية  حيث يعمل بها منذ شهور الأن.

بغضب بدأ يفكر في وظيفته وكيفية تثقيب البطاقات طوال النهار وتلك البرامج التي ترسلها على عجل كل صباح تلك الزمرة من المحللين بلغة الكوبول  و في تحظير البكالوريا هذه السنة...

الصحيفة هنا، في جيبه، مفركة.

تضغط أصابعه على أطراف الصفحات.

يتساقط مطر خفيف الأن.

يكلمه أحدهم، يركض خلفه، ربما صديق في مثل عمره، يوقفه للحظة من كم سترته زاحفا بجانبه يقول أشياء لها علاقة بفيلم أو مباراة ثم يتركه.

 زقاق. شارع. بعده نهج.

تسلل إلى مقهى.

قال أحدهم: خلاف منزلي؟ سكوت الشرطة؟ أولياءها؟

خليط أصوات. مخففة. ثقيلة. بعيدة .غير مصادمة. خرج من المقهى.

مرة أخرى المطر.

يحاذي النهج. الدرابزين. البحر المتخضر تحت حبات المطر.

بعد ساعة وجد نفسه في الضواحي. متسكعا. اشتراء جريدة مسائية و أخذ الحافلة. حتى عين طاية. والعودة  عن طريق ليزوندين. زيارة قصيرة لابن العم، أستاذ بمدرسة المهندسين...

في المساء: تمشي مراهقتان من وراءه. تتحدثان: يريد الذهاب للقنادس. مكان جيد القنادس. القنادس له معتادوه. يعجبني أنا...

عليه أن يتوقف: يخرج رجل سمين من حانة محتضنا، شخصا أخرا ضعيفا، على مستوى الساقين ويجري أمتارا ليدق له رأسه ضد عامود كهربائي ثم يرميه أرضا.

تحدث الأمور بسرعة.

تقفز الضحية على قدميها، بوجهها الملطخ دماء و تفر.

-كالقشة، ضحك السمين.

ثم، فجأة، توقف عن الضحك السمين الذي كان يرتدي تريكو بحري، وخزر فيه بغضب ثم تقدم بخطوتين و وضع مباشرة جبهته على أعلى رأسه.

-أنا لا أحب الناس الفضوليين، نطقت أسنان السمين قرب عينيه.

ولا واحد من المارة توقف عن سيره. في رمشة عين فكر أن يشدخ له أنفه بضربتين من رأسه. كان الأخر تفوح منه رائحة الكحول.

-أسف، قال هو. كنت مارا من هنا...

فانتصب الأخر واقفا.

لذا نطحه ثلاث مرات في أنفه ورمى قدمه بقوة بين فخذيه ثم انطلق في الركض...

عاد إلى بيته في الساعة العاشرة ليلا.

لم يتوجه إلى المطبخ –كالمعتاد-  ليتناول وجبته.

فبقى دقيقتين في الصالة –واقفا-  بين أفراد عائلته الذين يتابعون نهاية فيلم  على شاشة التلفاز.

ثم تسلل إلى غرفته. سحب الجريدة من جيبه وقرأ مقال الصفحة الثالثة عدة مرات.

ثم بدأ عبد الوهاب بن يحي الذي يبلغ من العمر 19 عاما و هو موظف مثالي بمؤسسة الميكانوغرافية الموجودة بضواحي بلكور و الذي شدخ خشم شخص سمين ناحية برج البحري بعد العصر، يبكي كل أملاح جسمه على سميه الباريسي.

أحمد بن قريش (1952

متخرج من معهد البترول الجزائري

عمل بالصحراء الجزائرية حتى التقاعد

لديه بالجزائر كتابان بالفرنسية في القصة القصيرة: "السراب" و"مرساة-غاطسة"

وفي الخارج نشرت له "إديليفر" ديوان شعر: "رماح المطر" وديوان ترجمة لقصائد فرنسية : "قصائد مترجمة" و رواية: "انسجام عشائري

ينشر من حين لآخر على صفحات الجرائد والمجلات العربية والفرنسية  الشعر و القصة والترجمة

Les Ecrits, Revue Des Ressources , Algérie/Littérature/Action ,  Actualités de l’Emigration , l’Horizon ديوان العرب ، أصوات الشمال، أدباء الشام، ايلاف، بيت الشعر اليمني، الميادين ، كتابات هي بعض من المجلات والجرائد التي أتعامل معها....

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات