الاثنين 15 اعسطس 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.2 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.54 4.56
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.32 3.34
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

اجتماع القوى الوطنية والإسلامية بشأن المستجدات في فلسطين

  • 16:46 PM

  • 2022-06-13

 

غزة - " ريال ميديا ":

عقدت قيادة القوى الوطنية والإسلامية اجتماعا قياديا لها بحثت فيه آخر المستجدات السياسية و قضايا الوضع الداخلي، مؤكدة أن جرائم الاحتلال المتصاعدة ضد شعبنا سواء ما يتعلق بالتصفيات الميدانية والاقتحامات والاعتقالات أو البناء والتوسع الاستعماري الاستيطاني بما فيه هدم البيوت ومصادرة الأراضي، تتطلب التمسك بالوحدة الميدانية على الـرض في مواجهة هذه الجرائم.
كما وشددت القوى على التمسك الحازم بحق عودة اللاجئين استنادا إلى قرار (194) ورفض المساس بهذا الحق المقدس ورفض محاولات المساس بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (اونروا) المحاولات الجديدة القديمة بما فيها تصريحات المفوض لازارني بتحويل مهمات الوكالة إلى منظمات أخرى في محاولة لتقويض الوكالة ومسؤوليتها حسب التفويض رقم (302) من الأمم المتحدة للمساس بحق عودة اللاجئين.

وأكدت على "خطورة مكافأة الإرهابي اردان ممثل الاحتلال لدى الأمم المتحدة كنائب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة في محاولة لاعطاء مزيد من الأوراق للاحتلال لمواصلة عدم الاعتراف أو الانصياع لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وخاصة القرارات الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وهذا الموقف المحابي للاحتلال كان يفترض أن يتم محاكمته على جرائمه وإرهاب الدولة المنظم الذي يمارسه بدلا عن مكافئته على هذه الجرائم".

هذا وشددت القوى على اهمية توسيع المشاركة في كل فعاليات المقاومة الشعبية والتي يدافع فيها أبناء شعبنا بصدورهم العارية عن حقوق وثوابت شعبنا بوحدة ميدانية على الأرض في كل مواقع الاشتباك والمضي في الدفاع عن الأراضي المهددة بالمصادرة والتطهير العرقي وخاصة مسافر يطا التي تتعرض لأبشع حملة طرد قسري وترقوميا والأغوار الشمالية والعديد من مواقع الدفاع عن الارض.

وأكدت على رفض السياسة الأمريكية المنحازة للاحتلال والمغطية على جرائمه وهذه المواقف في كسب الوقت المتساوق مع الاحتلال والمغطية على جرائمه والتي تحاول توفير كل الدعم والاسناد على كل المستويات للاحتلال، كما تنظر القوى بخطورة التطبيع العربي وتوقيع الاتفاقات مع الاحتلال في اعطاء مزيد من أوراق القوة له.

ونظرت القوى بخطورة بالغة لجرائم الاحتلال ضد الأسرى في زنازين الاحتلال، وتتوجه بالتحية إلى صمودهم وإرادتهم أمام سياسات الاحتلال الهادفة للنيل من هذا الصمود وتطالب شعبنا بتكثيف الفعاليات الجماهيرية والشعبية وخاصة أمام مقرات الصليب الأحمر والأمم المتحدة.

كما وأكدت على أهمية تظافر كل الجهود لانقاذ ممتلكات كنيسة الروم الأرثوذكس التي يحاول الاحتلال مصادرتها وإطلاق العنان للمستوطنين الاستعماريين بالتعرض لأبناء شعبنا وفرض سياسة الأمر الواقع.

ورأت القوى بأهمية المعالجة الحثيثة من قبل الحكومة لغول الغلاء وارتفاع الاسعار وزيادة مستوى الفقر والعوز، الأمر الذي يتطلب ملاحقة من يرفع الأسعار ومنع الاحتكار وضبط حازم لأية اختلالات في ذلك.
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات