السبت 20 اعسطس 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.2 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.54 4.56
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.32 3.34
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

قادة مجموعة السبع يبحثون ملف النووي الإيراني

البيت الأبيض: مجموعة السبع تطلق شراكة لجذب 600 مليار دولار للبنية التحتية بحلول 2027

  • 00:56 AM

  • 2022-06-27

لندن - وكالات - " ريال ميديا ":

أطلقت دول مجموعة السبع شراكة عالمية جديدة لجذب 600 مليار دولار من الاستثمارات للبنية التحتية العالمية بحلول عام 2027، وذلك خلال القمة التي تجرى فعالياتها، يوم الأحد، في ألمانيا.

وأعلن بيان للبيت الأبيض، الأحد، أن "دول مجموعة السبع أعلنت إطلاق بنية تحتية عالمية جديدة وشراكة استثمارية تهدف إلى تعزيز الاقتصاد العالمي وسلاسل التوريد".

وتابع: "أطلق الرئيس بايدن وغيره من قادة مجموعة السبع رسميا شراكة البنية التحتية والاستثمار العالمية، والتي ستنفذ مشاريع رائدة لسد فجوات البنية التحتية في البلدان النامية، وتقوية الاقتصاد العالمي وسلاسل التوريد، وتعزيز مصالح الأمن القومي للولايات المتحدة".

من المتوقع أن يقوم الرئيس الأمريكي و"غيره من قادة مجموعة الدول السبع بإعلان رسمي عن إطلاق هذه المبادرة في المستقبل القريب جدا".

وتعتزم "الولايات المتحدة، في إطار المشروع الجديد، تخصيص 200 مليار دولار لتطوير البنية التحتية العالمية حتى عام 2027، و600 مليار دولار وبالتعاون مع شركاء في مجموعة السبع".

وسيبحث الرئيسان الأمريكي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والمستشار الألماني أولاف شولتس خلال قمة مجموعة السبع في ألمانيا ملف التفاوض مع إيران حول برنامجها النووي، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية، اليوم الأحد.

وأشار قصر الإليزيه إلى أن "القضية ستطرح خلال عشاء" يقام الأحد حول السياسة الخارجية والمسائل الأمنية.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن "القضية ستطرح خلال لقاء رباعي أيضاً، يُعقد صباح الثلاثاء"، في إشارة إلى لقاء مرتقب لقادة الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا.

وتابعت الرئاسة الفرنسية "فرقنا كثّفت المحادثات" مع الإيرانيين.

وتشمل المحادثات جوانب عدة لا سيما "نية وقف انتشار الأسلحة" النووية و"الأمن الإقليمي الذي لطالما اخذناه في الاعتبار" و"قضية النفط"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأمس السبت، أعلن الاتحاد الأوروبي وإيران أن المفاوضات بشأن الملف النووي ستُستأنف "في الأيام المقبلة"، بعد توقفها منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وذلك خلال زيارة مفاجئة أجراها مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل لطهران.

ولإحراز تقدم على هذا المسار، أوضح بوريل أن اتصالات "غير مباشرة" بين الولايات المتحدة وايران ستتم سريعاً.

وقبل أكثر من عام، بدأت إيران والقوى التي لا تزال منضوية في الاتفاق المبرم في العام 2015 (فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين) مباحثات في فيينا تشارك فيها بشكل غير مباشر الولايات المتحدة التي انسحبت أحاديا من الاتفاق عام 2018 في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب.

وتهدف المفاوضات المعلّقة راهناً، الى إعادة واشنطن إلى الاتفاق ورفع عقوبات فرضتها على طهران بعد انسحابها، في مقابل عودة الأخيرة للامتثال لالتزاماتها النووية التي تراجعت عنها بعد الخطوة الأمريكية.

وأتاح الاتفاق المبرم في العام 2015 والذي يسمى "خطة العمل الشاملة المشتركة"، رفع عقوبات كانت مفروضة على إيران مقابل تقييد أنشطتها وضمان سلمية برنامجها. إلا أن إدارة ترامب أعادت فرض العقوبات الأمريكية إثر انسحابها من الاتفاق، ما أثار غضب إيران.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات