الخميس 01 ديسمبر 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.4 3.42
    الدينــار الأردنــــي 4.8 4.82
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.5 3.52
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

ومفاوضات مع لابيد وغانتس بضغط أمريكي..

صحيفة عبرية تكشف أبرز نقاط "الاتفاق" بين نتنياهو والإرهابي بن غفير

(القناة 13): اتفاق بين نتنياهو وبن غفير على عودة الاستيطان شمال الضفة

  • 23:54 PM

  • 2022-11-16

وكالات - " ريال ميديا ":

قالت صحيفة "معاريف" العبرية، أن حزب "الليكود" بزعامة بنيامين نتنياهو المكلف بتشكيل حكومة الاحتلال الإسرائيلي القادمة توصل الى تفاهمات مع حزب "القوة اليهودية" الإرهابي بزعامة إيتمار بن غفير، حول عدد من القضايا، خلال جلسة المفاوضات الائتلافية التي عقدت بين الجانبين يوم مساء الأربعاء.

 وأعلن الليكود أن البنود التي توافق عليها مع "القوة اليهودية" تشمل:

-  تسوية/ شرعنة البؤر الاستيطانية خلال 60 يوما من تشكيل الحكومة.

-  تعديل قانون فك الارتباط المتعلق بالبؤرة الاستيطانية "حومش" بما يسمح بتواجد يهودي هناك للدراسة في المعهد الديني التوراتي.

- "قانون جنوبي" موسع في قواعد الجيش الإسرائيلي، لمنع سرقة الأسلحة من قواعد الجيش ولحماية الجنود.

- قانون يفرض حدا أدنى من العقوبات على "الجرائم الزراعية" وجرائم "الخاوة".

- الإسراع في التخطيط وإنشاء طرق التفافية (للربط بين المستوطنات في الضفة)، وتوسيع شارع 60 وتخصيص الميزانيات اللازمة لذلك بقيمة تتراوح بين مليار ونصف المليار شيكل.

- وضع خطة لشرعنة البؤرة الاستيطانية "أفيتار".

وتم تسجيل الاتفاقات مساء الأربعاء، ونشرت بعد وقت قصير من انتهاء اللقاء بين نتنياهو وبن غفير.

ووفقا للمعطيات المتوفرة فإن هناك 451 ألف مستوطن في 132 مستوطنة، و147 بؤرة استيطانية عشوائية في الضفة الغربية المحتلة، تهدف إلى إحكام الطوق على التجمعات الفلسطينية ومصادرة أكبر مساحة ممكنة من الأراضي، الى جانب أكثر من 230 ألف مستوطن في القدس المحتلة.

مفاوضات مع لابيد وغانتس بضغط امريكي

ومن جهة أخرى، أفادت صحيفة "معاريف"، بأن "هناك محادثات مكثفة مستمرة منذ عدة أيام بين مقربين من بنيامين نتنياهو ومساعدي لابيد وغانتس". ووفقا للصحيفة، فإن "على أجندة هذه المباحثات إمكانية تشكيل حكومة وحدة بمشاركة الليكود وييش عتيد والمعسكر الوطني، مع دخول الأخير إما بتشكيلة كاملة أو بدون حزب غدعون ساعر".

وأشارت الصحيفة إلى أن المباحثات الجارية جاءت بضغط من واشنطن شرعت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، بممارسته بعد الانتخابات الإسرائيلية مباشرة، إذ توجهت إلى نتنياهو بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات، وأوضحت له أن "الإدارة الأميركية ستجد صعوبة في التعامل مع كبار المسؤولين في حكومة حريدية - يمينية، خصوصا إذا ما تسلم قادة الصهيونية الدينية حقائب وزارية رفيعة".

وبحسب تقرير الصحيفة فإن نتنياهو رد على التوجه الأميركي بالقول إنه "لا يرى إمكانية لتشكيل حكومة وحدة واسعة، وذلك بسبب عدم وجود شريك في المعسكر يسار الوسط، وأن كلا من لبيد وغانتس أعلنا عدة مرات أنهما لن ينضمان تحت أي ظرف من الظروف إلى الحكومة التي سيرأسها، إلى جانب الأحزاب الحريدية و‘الصهيونية الدينية‘ و‘والقوة اليهودية‘".

ولفت التقرير إلى أن "الإدارة الأميركية توجهت إلى جهات في ‘ييش عتيد‘ و‘معسكر الدولة‘ للضغط باتجاه إجراء حوار مع الليكود ‘خلف الكواليس‘، وبذل جهود لصالح تشكيل حكومة واسعة تمثيلية ومتوازنة، تحظى بشرعية واسعة وتعمل على التعاون الكامل مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الغربية".

وبحسب "معاريف" فإنه في سياق الضغط الأميركي في هذا الاتجاه، ولمنح الشرعية لخطوة من هذا القبل، تم تقديم الإحاطات بواسطة مسؤولين في الإدارة الأميركية مؤخرا، حول صعوبة التعاون الواسع بين واشنطن وبين حكومة إسرائيلية يمينية ضيقة، كم نشرت استطلاعات رأي تشير إلى أن ناخبي المعسكر المناوئ لنتنياهو يؤيدون تشكيل حكومة وحدة واسعة.

ووفقا للتقديرات، فإن نتنياهو الذي يسعى إلى تفكيك معسكر لابيد، يتطلع إلى توظيف كتلة المعارضة والتقارب مع بعض أقطابها كورقة ضغط على كتلة أحزاب اليمين الفاشي الممثلة بالأحزاب الحريدية وتحالف "الصهيونية الدينية"، من أجل تقديم تنازلات تتعلق بالحقائب الوزارية ولتسريع عملية تشكيل الحكومة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات