"كي ينام قلقي"
تاريخ النشر : 2021-12-19 18:42

سميرة عيد:

أحملُ شوقي لعينيك وأوجبُ العشقَ،

أحضنُ وجهَك بجناحي،ففيه رائحةُ البنفسج

أشردُ في صباحاتِك عشباً مزنّراًبالنّماءِ،

أفيضُ في مدُنك حِبرا" ،كي ينام قلقي

وأحكي لقافلة الأصدقاء عن سرّ نورك ،

حين تلمس خوفي وارتجافي .

أتسلَّق نخيلَ الذِّكرى وأجلسُ إلى طفولتي

بكامل حبوري ،أعشقك بتمهّلٍ ،بجنونٍ

تملؤني لذّةًكنهرٍ أبيضَ.

ضفافُك ودفءُ الفجر يوقظان ربيعيَ

المسروق بنهار ممزوج بموسيقاك العذبة

وقد شاهدتْني السَّماءوأنا ألملمُ هزائمَ الشَّرف

وأحشو مسائي بعشبِ عينيك،

أنثرُ أنين ثلجِك كما يشتهي ياسميني.

غداً أعود إليك لأنبتَ في الصَّخر

شجرةً ممدودةَ الظِّلالِ،

ألملمُ عشبَ عينيكَ عن أوراقِ الرَّبيع

عند منعطفِ السَّحابة أقوم ُمن الرَّمادِ

لاستقبال الحلم ،كعصفورٍ نفضَ الشُّروق

عن جناحيهِ مبايعا" خيوطَ المطرِ.