21 قتيلا بينهم 19 طفلا خلال إطلاق نار بمدرسة في تكساس الأميركية
تاريخ النشر : 2022-05-25 09:14

واشنطن - وكالات - " ريال ميديا ":

ارتفع عدد ضحايا إطلاق النار داخل مدرسة ابتدائية في ولاية تكساس الأميركية إلى 21 قتيلا بينهم 19 طفلا.

 وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن أمر بتنكيس الأعلام على المباني الحكومية في داخل بلاده وخارجها، بما فيها السفارات والقواعد العسكرية والسفن، حدادا على أرواح الضحايا.

وفي وقت سابق، أعلن حاكم ولاية تكساس الأميركية مقتل 14 طفلا ومعلم برصاص شاب يبلغ من العمر 18 عاما أطلق النار في مدرسة ابتدائية بمدينة أوفالدي في الولاية، قبل أن ترديه الشرطة قتيلا.

وقال الحاكم غريغ أبوت في مؤتمر صحفي، وقتها، إن المهاجم "أطلق النار وقتل بشكل مروع وغير مفهوم 14 تلميذا ومدرسا واحدا".

وأضاف أن المشتبه به من أبناء المنطقة ويدعى سلفادور راموس (18 عاما) "مات، ويُعتقد أن رجال الشرطة الذين استجابوا للعملية قتلوه"، وأشار إلى أن ضابطي شرطة أصيبا خلال تبادل لإطلاق النار مع المشتبه به لكن إصابتهما ليست خطيرة.

وقد وصف الرئيس الأميركي جو بايدن إطلاق النار العشوائي في مدرسة روب الابتدائية في بلدة أوفالدي بولاية تكساس بأنه "مجزرة أخرى" في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن جرائم القتل الجماعي نادرا ما تحدث في أي بلد آخر.