الثلاثاء 04 اكتوبر 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.54 3.56
    الدينــار الأردنــــي 5 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.47 3.49
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

توماس باخ: الأولمبية الدولية ستدعم بناء مركز أولمبي ليخدم الرياضيين الفلسطينيين، ويوفر لهم مقومات ممارسة الرياضة

خلال زيارة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية إلى فلسطين

الفريق الرجوب: "نأمل أن تلقى هذه الزيارة نتائج مثمرة في المستقبل" - "سنواصل جهودنا في دعم الرياضة الفلسطينية وازدهارها"

  • 15:09 PM

  • 2022-09-20

القدس المحتلة - " ريال ميديا ":

أعرب الفريق جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، عن أمله بأن تحقق زيارة، توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، إلى فلسطين نتائج مثمرة في المستقبل، مؤكداً أن الأسرة الرياضية الفلسطينية ترحب بزائرها ذوي الشخصية المرموقة على الساحة الرياضية الدولية والوفد المرافق له.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي جمع الفريق الرجوب والسيد باخ، في فندق "الميلنيوم" بمدينة رام الله، والذي حضره العديد من الصحفيين، والذي عقد في ختام زيارة باخ إلى فلسطين.

وأكد الفريق الرجوب أن اللجنة الأولمبية الفلسطينية ستواصل دورها في تطوير منظومتها الرياضية الوطنية وازدهارها والتزامها دوماً في الميثاق الأولمبي العالمي.

وعاود الرجوب التأكيد على التزام بكافة اللوائح والقواعد التي ينص عليها الميثاق الأولمبي، مشيراً إلى أن اللجنة الأولمبية الفلسطينية فصلت الرياضة عن السياسة، واستطاعت أن تتغلب على حالة الانقسام السياسي في فلسطين.

ولفت الرجوب إلى أن نهج اللجنة الأولمبية الفلسطينية هي الشمولية، وتوفير كافة مقومات ممارسة الرياضة لكافة فئات المجتمع الفلسطيني في كافة المناطق الفلسطينية وللفلسطينيين الموجودين حول العالم، رغم أن ذلك لم يكن سهلاً.

وأوضح أن اللجنة الأولمبية الفلسطينية عملت خلال الفترة الماضية بالتعاون مع المجلس الأولمبي الآسيوي على مأسسة العمل، وتحديث القوانين الداخلية التي تتسق مع القوانين الرياضية الدولية، تأسيس المركز الطبي الأولمبي بخمسة فروع منتشرة في أنحاء الوطن، وتأسيس المحكمة الرياضية الدولية، واستحداث برنامج الإعداد الأولمبي الذي يهدف إلى إعداد رياضيين أولمبيين لدورة الألعاب الأولمبية في باريس 2024 ولوس أنجلوس 2028.

وأشار الرجوب إلى أن الرياضة الفلسطينية تواجه صعوبات تعيق تطورها من خلال تقييد حركة الحركة، والبنية التحتية الواقع تحت إغلاق أو التدمير.

وقال الرجوب إن الرياضيين الفلسطينيين حرموا منذ نكبة عام 1948، من حقهم في المشاركة بالمسابقات الدولية، وجرى إغلاق الآلاف من الأندية، لكننا لم نستسلم.

وأضاف، اليوم ومن خلال ارادتنا ومساعدة المنظمات الرياضية الدولية استطعنا أن نؤمن لنا مكان في المجتمع الرياضي الدولي، ونعمل على البناء رغم كافة التحديات التي تحيط بنا.

وتابع أن هذه الزيارة تعكس دعم اللجنة الأولمبية الدولية للرياضة الفلسطينية، ونأمل أن نعمل سوياً مع الأولمبية الدولية من أجل بناء المنشآت الرياضية وتمويل البنية.

واختتم قائلاً: نأمل أن تكون زيارة السيد باخ قد أعطته منظور واضح حول الجهود والتحديات والقدرة، من أجل مواصلة العمل سوياً لتحقيق الفائدة للرياضة الفلسطينية والمنطقة والرياضة العالمية.

بدوره، أكد باخ على أن هذه الزيارة كانت ناجحة ومفيدة على كافة الأصعدة، وقدمت صورة على حالة الوحدة التي تعيشها الرياضة الفلسطينية، من أجل خدمة الأجيال الناشئة الحالمة في شق طريقها من خلال الرياضة.

وأعرب باخ عن سعادته بما شاهده من إنجازات ملموسة على أرض الواقع حققتها الرياضة الفلسطينية، مؤكداً على مواصلة العمل سوياً وتقديم المنح والبرامج التي من شأنها أن ترتقي بواقع الرياضيين الفلسطينيين.

وأكد باخ على أن اللجنة الأولمبية الدولية ستدعم بناء مركز أولمبي ليخدم الرياضيين الفلسطينيين، ويوفر لهم مقومات ممارسة الرياضة وتطوير قدراتهم البدنية، والحفاظ على لياقتهم، ليكونوا قادرين وجاهزين على المنافسة الدولية، آملاً بأن يشاهد فلسطين دوماً في دورات الألعاب الأولمبية ويلحق العلم الفلسطيني عالياً في المحفل الرياضي الأهم.

وكان توماس باخ قد زار صباح اليوم الإثنين، مقر اللجنة الأولمبية الفلسطينية في بلدة الرام شمال القدس، حيث جرى عقد اجتماع للمكتب التنفيذي برئاسة الفريق الرجوب، الذي رحب بالسيد باخ والوفد المرافق له، مؤكداً أن هذه الزيارة تاريخية.

ووضع الرجوب السيد باخ على بصورة عمل اللجنة الأولمبية الفلسطينية وبرامجها التطويرية، داعياً إلى تعزيز الشراكة مع اللجنة الأولمبية الدولية.

وعقب هذه الزيارة، توجه السيد باخ رفقة الفريق الرجوب إلى ستاد فيصل الحسيني، حيث جرى تقديم عرض رياضي شاركت فيه اتحادات التايكواندو، القدم، الكاراتيه والجمباز، إلى جانب عرض فلكلوري قدمته فرق أصايل للدبكة الشعبية.

وفي قاعة أحمد الشقيري في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، عقدت اللجنة الأولمبية ندوة حضرها عدد من الرياضيين والأكاديميين إضافة للعدد من الكوادر العاملة في المجال الرياضي، حيث تحدث السيد باخ عن أهمية تعزيز القيم الأولمبية، ومواكبة التطور وكل ما هو جديد لخدمة الرياضة، مشيراً إلى أن اللجنة الأولمبية الدولية مستعدة لدعم الأنشطة التطويرية من خلال برنامج التضامن الأولمبي.

 فيما أكد الفريق الرجوب على التزام اللجنة الأولمبية بالميثاق الأولمبي والقواعد والقوانين الدولية، مؤكداً على تطلع المنظومة الرياضية الفلسطينية لأن تكون جزءً من الأسرة الأولمبية الدولية، وتدعيم مسارها بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الدولية، والمنظمات القارية والأهلية، بما يفضي إلى حالة من التطور تصبو لها فلسطين.

كما التقى السيد باخ خلال الزيارة عدد من الرياضيين الفلسطينيين الذين حققوا إنجازات رياضية في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، واستمع السيد باخ خلال اللقاء إلى عرض عن الحالة الرياضية فلسطين، وأبرز التحديات، إضافة لأبرز ما تم إنجازه في مختلف الألعاب الرياضية في فلسطين. 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات